Posted by: مستشار التحرير | 21 مارس 2010

صِناعَةُ الحُـب

أسعد الله أوقاتكم ….

وهب الله الإنسان طاقة هائلة لا حدود لها من الأحاسيس والمشاعر الذاتية .. وفيها يكمن كل ما نحب وما نكره. والفرق بين الحب والكره هنا، هو الاستدلال بالصدور عن تناغم بين النفس والشيء المحبوب ايجابا، أو بين النفس والشيء المكروه سلبا. وبهذا يتحقق الحب ونقيضه الكره (= البغض) .. فقد يحب الإنسان شيئا ويبغض نظيره .. أو يكره شيئا ويحب نظيره، ومهما ظهر التناقض في المشاعر والأحاسيس نحو الشيء المحبوب او المكروه، فإن القوة المحركة لهذه المشاعر، والأحاسيس إنما تتم بما توحيه النفس الى عقل الإنسان ليكون له موقف ما من الأشياء التي تحيطه.!

ومن دلائل المشاعر والأحاسيس المفعة بالحب، الصدق في التعبير عنها بالكلام أو الخواطر والأفعال … وهو أمر لا ينسجم مع الكره الذي هو تزييف للمشاعر والأحاسيس، لأنه يعتمد الكذب في عملية النفور من الشيء. وهذا الأمر يختلف من الناحية الشكلية عندما نعكس المطلوب إثباته، فنقوم بحب ماهو مرفوض، وبكره ماهو مقبول… وهنا تتعقد المسألة الى درجة طغيان العمى الروحي في الحب والكره، فنصل الى المعقول فنحبه أو غير المعقول فنكرهه… فالوهم بينهما هنا مستمد من العواطف الخلاقة في نفوسناعندما تتأجج في صناعة الرغبة بالشيء أو رفضه.

إن النفس الإنسانية لا تعرف التحديد والتوصيف مهما بحثنا في أصولها وفروعها فهي تبدأ من الولادة وتنتهي عند الموت، وبين الولادة والموت فسحة من الزمن نجد الحب فيها (بشكله الايجابي) ينقسم بين حب مادي وحب روحي.

والحب الروحي أصلا من النعم التي يتمتع بها الإنسان وهو يتفاعل مع الحياة برمتها، ظاهرا وباطنا… لأن ما نحبه بالروح، ليس هو الأشياء أو ظواهرها، بل هو المعاني ومدلولاتها.. وبناء على ذلك نحن نحب أمنا لأنها مجسدة أمامنا بلحمها ودمها ونشأنا في أحضانها، لكننا نحب الأمومة أكثر لأنها تشكل المعنى الخالد للحياة… فالأمومة تكريس لفعل الحياة بما فيها من لذة وألم…

والفلاسفة الذين بحثوا في الحب بقوا مأسورين ضمن الطاقة التي تتحكم بيننا وبين ما نحب!! ؟

وإلى لقاء قادم ..

الأستاذ الدكتور عبد الأمير الأعسم

Advertisements

Responses

  1. اجمل شي موجود في الكون هو الحب
    وقد خلق الكون على اساسه
    وبدأت الحياة من مفهومه
    لكن مع تطور الحياةاصبح له فروع كثيرة
    ولم اجد الانسان الذي يتعامل من خلاله
    الا بمفهوم حب الذات والمصالح

  2. الحب شيء كامن في باطن الإنسان ينبعث من شيء حقيقي في الأصل
    هذا الشئ الحقيقي هو الروح التي في الأصل تستمد الحب من خالق الحب وهو الحب جل جلاله .
    الخالق اللطيف الواحد الودود .
    عندما أتأمل في ترانيم متناسقة النغم لطيفة على السمع أقول في الأصل من خلق هذا اللحن الجميل الذي يشعرني بنوع من اللطف والود والحب ؟؟؟
    نعمة الحب نعمة كبيرة من الله عزوجل عندما نوجهها لمعاني راقية
    من حب لله وحب للإنسان وحب للموجودات.

  3. السوق الحرة – اعلانات مبوبة مجانية
    اضف اعلانك مجاناً او شاهد اعلانات الاخرين

    http://marketsef.com/


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: